> تفاصيل مشروع الوجبات المدرسية بطريقة مختلفة ومتطورة
random
أخبار عاجلة

تفاصيل مشروع الوجبات المدرسية بطريقة مختلفة ومتطورة

Nourhan
الصفحة الرئيسية

 




تفاصيل مشروع الوجبات المدرسية الجديد بطريقة مختلفة ومتطورة 






تفاصيل مشروع الوجبات المدرسية بطريقة مختلفة ومتطورة

مشروع الوجبات المدرسية ده حاجة عظيمة جداً فعلاً وللأسف ماخدش حقه إعلامياً خالص بسبب موضوع العيش، والعظيم فيه مش مجرد الفكرة لا بالعكس الفكرة نفسها قديمة في مصر وكان بيتم تطبيقها كمان لعشرات السنين تقريباً لكن كانت مجرد وجبة متواضعة جداً جداً وموحدة لكل الطلاب.




 بل وكمان كان فيها مشاكل كتير زي إنها كانت مش نضيفة بالمستوي المطلوب لدرجة إنها كانت بتسبب تسمم للأطفال! ده غير إنها كانت بتتسرق اصلا من بعض العاملين في المدارس..




 

التجربة المرة ديه بقي مختلفة 180° حرفياً، يعني الوجبات هتكون مقسمة لـ 4 أنواع حسب الحالة الصحية للطلاب وحسب عمرهم


 بمعني ان الطلبة من سن 6 لـ 8 سنين هيكونوا محتاجين من 400 لـ 550 سعر حراري، 


ومن سن 9 لـ 12 سنة هيحتاجوا من 450 لـ 600 سعر حراري، 


ومن سن 12 لـ 15 سنة هيحتاجوا من 500 لـ 650 سعر حراري.



طب بس كدا؟ قالك لأ




  • في مدارس 50% من أطفالها بيعانوا من انيميا وديه وجبتهم هتكون مطبوخة وفيها حديد وبروتين من مصدر حيواني مع لبن وبسكويت وفواكه مجففة وجبنة، 

  • وفي مدارس نسبة الأنيميا فيها 20% ديه وجبتهم هتكون عبارة عن بسكويت بالتمر وحلاوة وفواكه مجففة، 

  • وفي مدارس 20% من طلابها بيعانوا من السمنة وديه وجبتهم هتكون عيش شوفان ولبن وجبنة بيضة وبقسماط بسمسم وبسكوت وفاكهة طازة، 

  • وأخيراً في مدراس 10% من طلابها عندهم تقزم ودول وجبتهم هتكون بسكويت سادة وحمصية وفولية



والجميل إن كل الوجبات ديه هيتم تصنيعها في مدينة (سايلو) للصناعات الغذائية اللي السيسي لسة مفتتحها من يومين يعني جودتها مضمونة 100% إن شاء الله.




المشروع هيتم تطبيقه مع بداية العام الدراسي القادم بآلية تنفيذ معتمدة علي بطاقة تعريف (ID) هتكون مع كل الطلبة موجود عليها بعض المعلومات البسيطة اللي هتضمن وصول الوجبات بشكل صحيح وأمن، 


وكل ده هيكلف الدولة حوالي 8 مليار جنيه سنوياً مفترض إن هيتم تدبيرهم من ميزانيات الوزارات المختلفة ومن ضمنهم وزارة التموين.





واكدت المصادر، أنه يراعي في تقديم الوجبات اتخاذا كافة الاجراءات الصحية الموصي بها من قبل وزارة الصحة والسكان المعهد القومي التغذية والهيئة القومية لسلامة الغذاء وتتم تحت رقابة مشددة من الجهات المعنية حفاظا علي صحة ابناؤنا الطلاب.





وأشارت المصادر، إلى أنه تم تكليف وزارة التربية والتعليم بالتنسيق مع الجهات المعنية بوضع استراتيجية جديدة للبرنامج القومي للتغذية المدرسية وتطويره للعام الدراسي القادم.





وأكدت ذات المصادر، أنه يتم حاليا وضع دراسة لاستكمال جوانب الدراسات الخاصة بتطوير منظومة التغذية المدرسية على مستوى الجمهورية، وفقا لتوجيها رئيس الجمهورية، بهدف توفير وجبة مدرسية متكاملة العناصر الغذائية للنمو البدني والذهني للطلاب، مع المراعاة الكاملة للمواصفات والمعايير الخاصة بسلامة الغذاء، على أن يتم ذلك بالشراكة مع القطاع الخاص من ذوي الخبرة العريقة في مجال الوجبات الغذائية، وذلك لتحقيق جدارة الأداء والحفاظ على الاستدامة.





تفاصيل مشروع الوجبات المدرسية بطريقة مختلفة ومتطورة







وكان قد وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية ،الحكومة اليوم الثلاثاء ، أنَّه سيجرى تدبير 8 مليارات جنيه لتوفير الوجبات المدرسية للاطفال، موضحًا: «الوجبة الواحدة تكلف 7 جنيه، وبقول للحكومة هنقدر ندبر المبلغ من خلال الخصم من الوزارات».





من جهته اكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم،إن المدينة الصناعية الغذائية "سايلو فودز" بمدينة السادات بمحافظة المنوفية تضيف لمحور بناء الإنسان المصري، وجزء أساسي منه التعلم واكتساب المعارف، وجزء منه البناء البدني والعقلي السليم، ومنظومة التعليم قبل الجامعي بها ربع عدد السكان من الشباب والأطفال بالمدارس، ومن حيث التعلم والمعارف يتم إنتاج نظام تعليمي جديد داخله فكرة ترسيخ الهوية وبناء الشخصية، وتكملة البناء العقلي والبدني السليم عن طريق التغذية المدرسية أمر مهم جدا.





واشار وزير التعليم ، الي أن إجمالي عدد الطلاب نحو 24 مليون طالب، منوها بأن برنامج التغذية المدرسية يستهدف 12.2 مليون طالب تقريبا، اضافة الي مليون طالب بالمدارس الأزهرية ، باجمالي 13.2 مليون طالبا بالتعليم العام والازهري .





واوضح د.شوقي ، أن التغذية المدرسة في المدارس المصرية هو برنامج منذ عدد السنوات تقدمه الوزارة بهدف توفير تغذية مدرسة صحية، للمساهمة بجانب الأنشطة الرياضية لإعداد جيل من الأصحاء كي يبنوا حياه منتجة لسنوات مقبلة وتقليل الأمراض والضغط على المنظومة الصحية..مؤكدا أن التغذية المدرسية لها دور كبير للطلاب على مدار طول المرحلة الدراسية.





وكشف وزير التربية والتعليم ، أنه من خلال الكشف على 25 مليون طالب على مدار 3 سنوات، ضمن مبادرة الرئيس السيسي للوقاية من "السمنة والتقزم" ، تبين ان هناك 4 مليون طالب مصاب بالسمنة، بعد الكشف 25 مليون على مدار 3 سنوات ، مشيرا الي إن هناك نحو أكثر من 8 مليون طفل مصاب بالأنيميا، ونحو مليون و297 ألف طفل مصابون بالتقزم، وأكثر من 3 مليون طفل مصاب بمرض السمنة.






ولفت وزير التعليم، إلى أن أزمة كورونا أثرت على استمرار الوجبات المدرسية، مضيفًا أن جائحة كورونا حرمت أكثر من 100 ألف طفل من التعليم عالميًا، بينما مصر لم يحرم فيها طفل واحد، موضحا إن الدولة تهدف لتوفير نظام غذائي صحي للطلاب بجانب الأنشطة الرياضية.



google-playkhamsatmostaqltradent